العودة   منتديات ربـوع حبنمرة > شعر الزجل والإرتجال > خواطر وأشعار وزجل . لحب نمرة

الإهداءات
المهندس جورج فارس رباحية من حمص : ألف مبروك لماجد قضماني وزوجته دانا بالمولودة الجديدة الرب يحفظها     د.جورج بيطار من السعودية : صباح الخير سوريا     جورج عبود مخول من البنان : يسعد مساكن كيفكن شو اخباركن وين الاعضاء والزوار مافي حدا     جورج عبود مخول من البنان : مساء الخير شباب وصبايا واعضاء وزوار الموقع ونرحب بالاعضاء الجددواهلا وسهلا فيهن شرفونا بحضورهم     جورج عبود مخول من البنان : هاي ضيعة كيفكن شباب وصبايا حبنمرة الله يرحم شهداء الوادي اجمعين     samar nafooj من دمشق : صباح الخير يا بلد     جورج عبود مخول من البنان : مساء الخير كيفكن اعضاء وزوار وناس وكل من يحب الموقع كيفكن شو اخباركن    

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-14-2010, 08:51 PM   المشاركة رقم  : 1
رفعت كنوزي
مدير الموقع
 
الصورة الرمزية رفعت كنوزي
 
البطاقـة الشخصيـة





افتراضي كتـاب (( ضيعتنــــا )) منيف كنوزي

كتاب ضيعتنا ( حب نمرة )
  • الناشر : دار الينابيع / دمشق : ص ب 6348
  • حقوق الطبع محفوظة
  • الكتاب : ضيعتنا
  • الطبعة الأولى : 2001
  • الطبعة الثانية : 2003
  • الغلاف : واللوحات الداخلية للمؤلف
....... المؤلف : منيف كنوزي .......











الإخوة الكرام : سيتم نشر مقاطع مطولة من الكتاب في الموقع

وسيكون الموضوع مغلق بإستمرار أثناء مراحل النشر

حيث سيكون النشر على مراحل وبمعدل كل يوم مقطوعة من الكتاب . وقبل البدء بكتابة أوراق الكتاب لابد من التعريف به ولو قليلاً .

وفضلت اقتباس بضع من كلمات لمقدم الكتاب الاستاذ والروائي / سليمان سخية /

حيث يقول عنه تحت عنوان :




الذاكرة والوعي الجمالي



(( ضيعتنا ))مُطَوّلةَ شعرية باللهجة المحلية . باللغة العامية .

وهذا النوع من النتاج الفني , له نكهته الخاصة , لإرتباطه الحميم بالحياة الاجتماعية , وتفاعل البشر , وهم مرتبطون بعلاقتهم , وبيئتهم , وحياتهم اليومية , وبالتالي , لها مكانتها المميزة في قلوب الناس , لأنها قريبة , بل نابعة من الضمير العام والوجدان

إني أعرف الأستاذ منيف كنوزي كاتب هذه المعلقة يعمل في الرسم عهدته يعبّر عن أفكاره وواقعه بالمساحات اللونية المعّبرة .

ولكن في نصه الشعري هذا أستاذ أيضاً في الرسم بالكلمة , فهو لا يقل في هذا المجال قدرة , وذوقاً , وإحساساً , عن مستوى تعبيره بالرسم

بل لعله يسجل سابقة مهمة في كتاب ضيعتنا . ولعل أهم جانب في هذه السابقة الشعرية هو تركيزه على شخصية الإنسان , وهو مرتبط بالبيئة والوسط , وكيف نجح في إنعاش الذاكرة الجمالية , وكأنه يؤكد أن المجتمع بلا ذاكرة رجلٌ مريض , يعاني من الإنقطاع بين جذوره الدافئة في الزمن , وبين الحاضر الذي تتراكم متغيراته بشكل متسارع , هذا الإنقطاع يعني بالحقيقة , الموت النسبي لشخصية الإنسان ,

ويصل الأستاذ منيف إلى ذروة ابداعية , فيها نداوة العبارة , وإيجاد الصورة , حتى لنكاد نسمع رنة الحنين تارة والألم تارة أخرى , والحسرة على تلك الطفولة التي لا يمكن أن تُستعاد .

نجد في نهايات النص المقارنة بين براءة الأمس وأناسه رغم التنوع , وتحولات اليوم بتناقضها الحاد , وفتور العلاقات الإنسانية حيث إختصر الدفء , والبساطة , والعفوية , لقد بدأت تنتشر (( وبشكل مخجل )) موجة من البرد , والتقوقع على الذات , وشيوع المصلحة الفردية , والمنفعة المادية حتى في إطار الأسرة .

أهي صرخة عتب , يطلب فيها ( بشكل غير مباشر ) أن يبقى الناس على مقربة من تلك الأجواء الإنسانية الطيبة ؟ !! .

وهل ضيعة الاستاذ منيف كنوزي ( حبنمرة ) تتفرد بهذا التحول ؟..
إنني أجد في النص عرضاً يتناول المكان الخاص , ولكن الخاص هنا , العام ,
فكل قرية ( وبنسب مختلفة ) هي حبنمرة بشكل أو بآخر حبنمرة هي :
القرية , والمدينة , هي المجتمع الذي يصرخ به الأستاذ منيف مطالباً إياه أن لا يساوم على خصوصيته , وبراءته , لأنه إن خسر البراءة , والخصوصية , والطيبة خسر الكثير الكثير .
والجدير بالذكر أن الشعر المكتوب باللغة المحكية / العامية / يستطيع أن يتناول هذا الجانب من الحياة برهافة , وعمق , ومقدرة قلما تصل إليها القصيدة التقليدية عمودية كانت أم غير عمودية , وذلك لأن طبيعة اللغة لا تنفصل عن طبيعة الموضوع ومساحاته وخصوصياته :
هذا ما يقول النص بشفافية تستحق الإحترام














سليمان سخية

حمص / آيار / 2000







,,,,,,,,,,,,



الإخوة الكرام : المقدمة كانت لصاحب المقدمة وأما نحن ومقدمتنا في الربوع فستكون :

كتاب ضيعتنا

هو ذاكرة شاب من شباب حب نمرة اسمه منيف كنوزي

ولد في حارة الساحة أقدم حارات حب نمرة وكانت هذه في الخمسينيات هي المركز الأساسي لحب نمرة

بها أسواق الخضرة وبها أسواق وبيع اللحوم , بها الحلاق والخياط , والكندرجي .
حارة الساحة كانت المركز الإقتصادي والإجتماعي للبلدة

على بعد أمتار عشرون متر من الساحة الرئيسية ولد مؤلف الكتاب

يتناول المؤلف في بداية الكتاب ذكريات طفولته ومرحلة النشوء كشاب ولد في بيت طيني / شَلّ /

بيت كان سبعون بالمئة من أهالي البلدة يسكنون أمثاله في الخمسينات والستينات والسبعينات

ولكن منزل أهله هذا استمر إلى أوائل الثمانينات
بعد ذلك ينتقل المؤلف إلى الحارات والجيران والأقارب وشخصيات حبنمراوية عامة
كان لها دوراً لافت في بلدة حب نمرة .
حيث لاتخلو عائلة ولا حي من حب نمرة من ذكر أحدهم
( وفي الكتاب ولسهولة التناول سنورد أسماء الشخصيات والمناطق باللون الأحمر )









( أما المفردات والمصطلحات الشعبية الحبنمراوية عموماً )

فستكون باللون الأزرق






ولو احتاج الأمر سنعود لشرح هذه التسميات والمفردات في كل صفحة على حدى
,,,,










وليكون موضوعنا شامل بأكمله فسنعرض وبشكل مختصر سيرة المؤلف بأهم جوانبها

المؤلف أخي , وأنا الناقل , لذا وكون أن شهادتي به قد تكون مجروحة فلن أذكر عنه إلا الأرقام والتواريخ

أما شخصه .. فحب نمرة وأهلها على معرفة به أكثر مني
التوقيع :
رفعت كنوزي
رفعت كنوزي غير متواجد حالياً  
قديم 07-14-2010, 10:33 PM   المشاركة رقم  : 2
رفعت كنوزي
مدير الموقع
 
الصورة الرمزية رفعت كنوزي
 
البطاقـة الشخصيـة





افتراضي مؤلف كتاب ضيعتنا ( الأستاذ منيف كنوزي )

الاسم : منيف كنوزي.
الأب مخائيل ( أبو عفيف ) والدته : مريم بيطار
مواليد حبنمرة 1949.



مدرس لمادة التربية الفنية خريج معهد إعداد المدرسين سنة 1972.
متزوج من السيدة سهام عبدو عبدوش و له أربعة بنات.
عضو نقابة الفنانين التشكيليين.
مدرّس مادة التربية الفنية في ثانوية حبنمرة عام 1973,
درّس في ثانوية عبد الحميد الزهراوي و سعيد العاص أعوام 1977 - 1978,
ثم إعدادية حسن الكردي منذ عام 1978 و حتى نهاية عام 1988,
و في إعدادية الشهيدة سناء محيدلي منذ عام 1988و حتى عام 1995.
مدرّس مادة الزخرفة في دور المعلمين لمدة عامين 1979 - 1980.
مدرّس مواد الزخرفة و الرسم و التصوير في مهعد الفنون النسوية منذ عام 1995 و حتى إحالته على التقاعد عام 2009.
درّس مادة الرسم و الزخرفة في العديد من الدورات التعليمية طلاباً و مدرسين و معلمين تلك الدورات التي أحدثتها وزارة التربية.
شارك في العديد من المعارض الجماعية و كذلك معارض نقابة المعلمين في مختلف المحافظات السورية.
أقام الاستاذ منيف العديد من المعارض الفردية:
المركز الثقافي الروسي بدمشق 1980

صالات خاصة في حمص 1984
صالة الشعب في حمص 1992
صالة الخانجي بحلب 1998
المركز الثقافي العربي أبو رمانة 1998
ساهم في تحضير و إنجاز أكثرمن 24 معرضاً على مستوى المدارس و المعاهد ساهم في إخراج أكثر من 4 معارض على مستوى القطر.
نالت المدارس التي درّس بها جوائز تقديرية على مستوى المحافظة و القطر.
نالت إحدى لوحاته في إعدادية سناء محيدلي جائزة عالمية شارك بها القطر العربي السوري في المعرض المقام بنيويورك و كان عدد البلدان المشاركة بهذا المعرض 133, و كان ترتيب القطر بالفوز الثاني على العالم و ذلك في عام 1992 و قدأعلن الخبر على شاشة التلفزيون العربي السوري و أقيم احتفالاً خاصاً بالمناسبة, كما تحدثت الصحف و الإذاعات المحلية و الدولية عن هذا الإنجاز.
من هواياته كتابة الشعرالمحكي (الزجل)
نشر ديوان بعنوان ( ضيعتنا) و ذلك في عام 2001 -
و له ديوان آخر قيد الطباعة بعنوان (وادينا و ضيعتي)
شارك في أكثر من خمس ندوات شعرية زجلية
بـ كفرام - حبنمرة - مرمريتا - الزويتينة.
مجاله في الرسم لا يقتصر على منحى واحد و إنما يسير في محاورعديدة:
- قلم الرصاص - فحم - حرق على الخشب - طباعة على المخمل و القماش و الكرتون - لوحات زيتية جدارية و لوحات عادية - مصمم إعلانات و شعارات و ماركات
تميز في رسوم الشخصيات (بور رتيريه) فحم أسود و ملون على مستوى القطر
لديه أكثر من ثلاثين لوحة في المدارس و مؤسسات الدولة و الجيش العربي السوري و هناك لوحات بمقاييس عالمية لسيادة الرئيس الدكتور بشار الأسد في:
القيادة القطرية بدمشق
و بفرع الحزب بحمص
و كذلك في مبنى المحافظة
و في مديرية التربية
و في معهد الفنون النسوية
و هناك العشرات في الثانويات والإعداديات والمؤسسات الحكومية بالمحافظة
يقيم ويتابع الدورات الصيفية لمادة الرسم للطلاب المتفوقين للإمتحانات بكليتي العمارة و الفنون الجميلة
كذلك الطلاب المتقدمين لمعهدي العمل اليدوي و معهد إعداد المدرسين,
درّس مادة الرسم و التصوير و كذلك الثقافة الفنية في مركز صبحي شعيب بحمص لأربع سنوات ثماني دورات متتالية.
حصيلة إنتاجه الفني أكثر من 1400 عملاً فنياً.
أحيل للتقاعد بتاريخ 9 / 9 / 2009.
مازال يمارس هواياته في كتابة الشعر و الرسم.
خدم سلك التعليم طيلة 37 عاماً و لم يغيب يوماً واحداً.
عنوانه الدائم - حمص - حي الأرمن شارع بشارة تقلا - رقم المنزل / 1 /
................................

قال له موسى زغيب :





ما قاله له الشاعر موسى زغيب في حفل أقيم بكفرام 2006
عندما قدم له الاستاذ منيف رسمه مرفق بقصيدة من عدة أبيات :

منيف يا شاعر الما بيرتاح مالك زمام الشعر و التصوير
ضليت ترسم ع الوراق زياح ت عملتني شاعر جميل كتير
و بتخايلك وقت الرسم كيف كنت ماسك الريشة مفكّر و متّكي
و بعرّف بأنو بصورتي تفننت ومرجحتني بالحزن والضحكي
و لوّ ما الحكي من عند الله كنت ..خلّيتني فوق الورق إحكي


,,,,,
نعود لكتاب ضيعتنا
التوقيع :
رفعت كنوزي
رفعت كنوزي غير متواجد حالياً  
قديم 07-15-2010, 12:02 AM   المشاركة رقم  : 3
رفعت كنوزي
مدير الموقع
 
الصورة الرمزية رفعت كنوزي
 
البطاقـة الشخصيـة





افتراضي صورة الغلاف والإهداء

سبق لنا الإشارة أن الغلاف والرسومات داخل الكتاب هي بريشة المؤلف
وجميع الصور والرسوم هي من واقعه وصور منزل أهله
وصور المقتنيات المرفقة هي مقتنيات منزل أهله الذي ولد وقضى شبابه به وحتى أواخر السبعينات وموجودة في كل بيت
من بيوت حب نمرة
..........



الغلاف الأول :
أرض حبنمرة , ترابها , حجرها , ماؤها . شعابها






الغلاف الأخير :

الإنسان في حبنمرة
والشكل العام استوحاه المؤلف من ثلاث شخصيات
والده : المرحوم مخائيل كنوزي / أبو عفيف /
جاره : المرحوم جرجس عكرمة ( الدورة ) / أبو امطانيوس /
عمه : المرحوم ابراهيم كنوزي / أبو خليل /








الإهداء


التوقيع :
رفعت كنوزي
رفعت كنوزي غير متواجد حالياً  
قديم 07-15-2010, 12:46 AM   المشاركة رقم  : 4
رفعت كنوزي
مدير الموقع
 
الصورة الرمزية رفعت كنوزي
 
البطاقـة الشخصيـة





افتراضي المقدمة

مقدمــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـة




بسرق نظرة بملّي العين تا أروي القلب العطشان



و بعد تكي أوتنتيـن بيرجعلي قلبي رويـان



منظر شفتو عالميليـن بيسحر عينين الانسـان



و يا حب نمرة متلك ويـن الضايع بيلاقي حالـو




شفت السايح قاعد فوق ع شريفتنا و الكسـارة



و الغمير بنص الطــوق متل المعصم بسـوارة



و الشوفير العم بيـسوق و بصابيعو سيكـارة



بلفتة ع شمالو بيـروق بشوفة حب نمرة قبالو
رفعت كنوزي غير متواجد حالياً  
قديم 07-15-2010, 01:08 AM   المشاركة رقم  : 5
رفعت كنوزي
مدير الموقع
 
الصورة الرمزية رفعت كنوزي
 
البطاقـة الشخصيـة





افتراضي ضيعتنا

ضيعتنــــــــــــــــا



حبنمرة خوابي من الخمر
ومعتقتوا أجرارو
العيشي فيها ندهة عمر
بروي خبارو وسرارو






بيت مجمّش حْجر وشلْ
وبابو شو صَدّ صّحابو
وشباكو كالطاقة مطلّ
لمــا بيتسكّرْ بــــابو
وكلّ ما وقّف بيّي تْضَلّ
الطاقة أوطى من رْكابُو
وروزنَتْو كالبدر تهلّ
عـــا سكانو وزوارو
رفعت كنوزي غير متواجد حالياً  
قديم 07-16-2010, 12:19 AM   المشاركة رقم  : 6
رفعت كنوزي
مدير الموقع
 
الصورة الرمزية رفعت كنوزي
 
البطاقـة الشخصيـة





افتراضي

ضو الكاز بصدر البيت
مقياسو النمرة تلاتة
ولما يشح بقلبو الزيت
يصيرو ينطّو خيالاتي

ودخانو بعمري ما نسيت
البكاني مع إخواتي
وريحة كازو شو شميت
الأنف تعبّا بشحوارو





جوّا البيت السانوني
فيها المقلي للأكلات
الخلية تعبّت موني
وبأقتنا شوّية زيت


معالقنا جوّا الجوني
نطرو تايغلو العدسات
بأصواتن هالمجنوني
عصافير البطن احتارو
رفعت كنوزي غير متواجد حالياً  
قديم 07-16-2010, 12:33 AM   المشاركة رقم  : 7
رفعت كنوزي
مدير الموقع
 
الصورة الرمزية رفعت كنوزي
 
البطاقـة الشخصيـة





افتراضي

مواقد محَلا سهراتا
بأيام الشتوية
عم ندفى عا جمراتا
شَباب وختيارية



امي تحْمص حمصاتا
وبلوطاتا المشوية
شَدّة تلاعب جارتنا
وبيي يضّحك زوارو




وبذكر لما كنت صغير
شو سهرنا للصبحية
السهرة متلا ما بيصير
الموقد فوقو جلخية
امي تخفق بالكفكير
حتى تدوب القمحية
هريستنا عا عيد زغير
من ألغازو وأسرارو

رفعت كنوزي غير متواجد حالياً  
قديم 07-16-2010, 01:03 AM   المشاركة رقم  : 8
رفعت كنوزي
مدير الموقع
 
الصورة الرمزية رفعت كنوزي
 
البطاقـة الشخصيـة





افتراضي

سهراتك بيتي سهرات
بالشتوية ما حلاها
كانت تحْمرّ الجمّرات
وهاك الموقد خَلّاها
فرجة ويا محلا القعدات
الضحكة علّا صَداها
النكتة نقالت بحكايات
والموقد لهلب نارو




بأرض البيت الحَصيري
ممدودة وفي حدّا بساط
دَشكنا جريه صغيري
وحدو جَّرة وطاسي وجاط


جنب اللّكَنْ خَميري
وقرمي وشفشيفي ومخباط
عجنتنا شوي كبيري
علينا عياري للعارو



فَرشْتنا هل المعهودي
أربع اخوي ضَمّتْنا
خَيّيْ حشتو بْذنودي
حتى تكفي مْخَدّتْنا
شويي جْريْنا ممدودي
حتى نْغطي قامتنا
بس السَّقْعَة عخدودي
ونيّــــالو الدافي دارو


ونحنا بْعزّ الغَفْويّي
بعد الموقد ما رَمَّدْ
الدنيا كانت شتويي
الميّ بالأرض مجْمَّد
وريح شباط القويي
وجسمي بالفرشي مْهَمّد
نزّلتْ دَلْفي بدينيي
دمعي عبا أجرارو
رفعت كنوزي غير متواجد حالياً  
قديم 07-18-2010, 11:58 PM   المشاركة رقم  : 9
رفعت كنوزي
مدير الموقع
 
الصورة الرمزية رفعت كنوزي
 
البطاقـة الشخصيـة





افتراضي

القاطع جُوُاتو مْكَبّي
طَنْجْرةْ هرْيسي تحَتَا
وفي معها صَحْن الكبّي
ومن حدّو انكْر رشتا
بشْوفْتهُم لهلف قلبي
استنيّت الغَدا وقتا
آكل واشكر ربّي
عالعتمة وعــــا أنوارو




ومن بعد البرطاش شوي
حْجار فوقُن بليّني
ومن فوقُن في جرة مي
بتمّا طاسي تخليني
أشرب منِا كل شوي
وبلعه وحدي تكفيني
مريم عينا وعين قبي
كنز الضيعة واسرارو








وبُنصّ البيت ستاره
خبّتْ جُوَّاتو الفرشات
الارض وبينن سحّاره
وعشمالُنْ كيسْ العَدْسَات
طْرَشْنا البيت بحوّاره
وسْواميكو والعَرْقات
سدْ سَدْنا وكار الفاره
وْطَيَّنالُو أوْكارو




وفرَّاعتْنا المشلوحَا
حَطْباتا عم تتسْتَنّا
حتى تقطعْ شلوحا
وبناراتا مْنـــتـْهنّا
بَيّيْ يهزا ويْلُوحا
وبضرباتو منْتكَنّا
يصْلي القرمي طافوحا
يقصّا بغضبةْ زمجارو




والتنور بأرض الدار
البيت تعبّا دخّانو
ونسوّانو دايّر منْدار
وعجينن بألْكَانو
كلْ حرْمة تقشطْ زنّار
الجوعان يْسنّ سْنّانو
ع رغيف تارك بيت النَاْر
مشوْي مقمّر بنارو
رفعت كنوزي غير متواجد حالياً  
قديم 07-19-2010, 12:40 AM   المشاركة رقم  : 10
رفعت كنوزي
مدير الموقع
 
الصورة الرمزية رفعت كنوزي
 
البطاقـة الشخصيـة





افتراضي

بْلْزق الحَيط شوية دَبْش
والسروة بالعَلاَلي
حَدن تنكي وفاس وربش
و اربع خشبات قبالي
عامود مثبتهن فِكش
في شي واطي شي عالي
وعارضتين قصار وقِطش
سميناهن باب دارو





ولما بدنا نِشعل نار
شو نفخنا عالبليني
الجمرة نشحدها من الجار
وساعة الولعة تخليني
انفخ حتى راسي صار
طبل وخايف يرميني
وبيتي متل المغزل دار
وعيوني بوَجهي غارو




وبو عيسى ان جانا زيارا
نقلّو سمعنا يا خال
وصوتو يلعلع بالحارا
عن تغريبة بني هلال
وياما احتدو السهارا
ولولا شوّي صار قتال
ونحنا متل السكارا
مخمورين بأشعارو





ولما تشّتي الدنيا هطول
وسَمانا ترعد نتفه
كنا نعبّي البيت كيول
ونغطّي الأكل بقفّه
سقفو عم يزرب عاطول
والدلفه حد الدلفه
وصوت الشالوق دق طبول
وصوت الدلفه مزمارو






ولما تنفّ الدنيا مي
الضيعة تركض عَ سطوحا
والسطحو مشقوق شوي
نشوفو طاير كالشوحا
يعرجل سطحو رايح جاي
القوس صواتو مبحوحا
ينزل بيي ويلعن بي
شهر شباط وامطارو





وصنعة بيي بهيك زمان
فيها الدقة الموزوني
كان بقضبان شرنبان
يحيّك قفي وسانوني
والداعي يشفّي الريحان
بالكاسوحة المسنوني
وصوت الرَمّي عالقضبان
عود مدوزن اوتارو






وبِشي ليلي قمْرية
الكرّ يشهنق تـــانوعا
بيي كان بسفريي
ومو شاربلو دموعة
عرقان كتير خطيي
تيابو من كوعا لبوعا
عم بتشرشر بالمي
قلبو طاف بمرمارو
نَزّلنا حملو المليان
وبوسنالو دياتو
يالله شو كان تعبان
ومحلا ريحة عرقاتو
من هيكي كاين عطشان
مو دايقهن جبساتو
وخِرجو شو معبّا رمان
ومحلا ريحة عجّارو
رفعت كنوزي غير متواجد حالياً  
قديم 07-20-2010, 11:20 PM   المشاركة رقم  : 11
رفعت كنوزي
مدير الموقع
 
الصورة الرمزية رفعت كنوزي
 
البطاقـة الشخصيـة





افتراضي

ويوم الحَد بماضينا

ذكرى ما بتنساها عقول

صوت الساحة يوعّينا

عا صريخ بو حرب وشبشول

وعبدو الدغلة هارينا
بدبّح السخلة وهني عجول
وجاموس الغاب يجينا
غصن بيشخت زمارو











ساحتنا معبايي دموم

وبــِ نحلاتا ملياني

الدبان الازرق بيحوم

دباني بالدباني
وعودان التوت المجروم
يشكّو باللحم الضاني
مرشد قشَّر سن التوم
اللصوع عقصو بمنخارو











سراسب أخدوها بالنص

بيي وأحد رفقاتو

ومعها قايمتين وقص

يعبي الطشت بعضماتو
وبعد سَلقن كنا نمص
ونشّرق زوم نخاعاتو
شو تلذذنا وما من غص
العجل جبنا اخبارو











ومرافعنا قبل العيد

طقس معبّا بافراحو

كبــّتنا بتحلى عاجديد

هموم البطن بينزاحو
رغيف المغطوطة بالايد
وعالصريرة بيرتاحو
شباب الحارة بلا مواعيد
جونا من الفرحه وطارو











ولما يجينا نهار العيد

يصحا واحدنا لحالو

نلبس كلشي عنا جديد

الرب يحقق امالو
شو بوّسنا ضهور الايد
حتى الفرنك ننالو
ونتمنى من الرب يعيد
العيد يطّولو نهارو











شو شاغلنا يوم العيد

بـ بيض العيد تفاقسنا

كنا نشد عليه الايد

وبحظاتو ناحسنا
عبدو الدغلة شريد مريد
بعقب البيضة فاعسنا
الرجعة عالبيت بتنهيد
والخاسر ياشحارو











ومن بعد العيد بإسبوع

بشهر كانون التاني

من بعد وَلادة يسوع

الضيعة كِلا تاهاني
محتفلة وكلا خشوع
بغطاسا شو فرحاني
قبل الضو جموع جموع
عين الضيعة ملياني
يا بالقبضة يا بالكوع
جليدا بفسقينا طارو











الغطاس بضيعتنا عيد

ومبسبس ياما كلنا

والخوري وسطلو الجديد

بغصنو شفّنا املنا
ويرشرش بهاك الايد
حلام كبيرة تخيلنا
ويداهمنا بلا مواعيد
ويبلننا بامطارو











ولما كان يجد الجد

تاخبي حلمي بعبي

حلمي تيتحقق بعد

مطالب امي رح لبّي
نشوي شروش نهار الحد
نحنا ومندق الكبي
بنام السبت وبكرا السعد
الحد تشعشع انوارو












وبو رامز وجهو البشوش

وجعلوصو ماني ناسي

وقضامة عبدو العبدوش
بعدا طعما عضراسي
كنا مِنّو بعشر قروش
نعبّي جوزيي وطاسي
وهالتم بياكل ويلوش
وضراسي منو احتارو
رفعت كنوزي غير متواجد حالياً  
قديم 07-21-2010, 01:32 AM   المشاركة رقم  : 12
رفعت كنوزي
مدير الموقع
 
الصورة الرمزية رفعت كنوزي
 
البطاقـة الشخصيـة





افتراضي

وكنا نشوف صفوف صفوف
بكل زواريب الضيعة
والحياكة بهاك كفوف
تغزل قفّة لتبيعا

وكيف ما ملِنا كنا نشوف
مغنّاتيي وسَمّيعا
صواتن متل دق كفوف
وحكياتن قيثارو

أما بحارة بت قزعور
كانو بمنظرهم آيي
شفناهم متل الطابور
متل حكاية وروايي
ريحانن ورق مشرور
متل ريش التكايي
ومن شَبابيكك يادور
المقلي فاحت أبخارو



والجاروش بنص الدار
عم بيدور عللَعدسات
بيطحنهم داير مندار
بعد ماكانو حَبات



بلاطة كبتنا أسرار
لما بتدق اللحمات

السر بميجنتا شو احتار
العقل وجنت أفكارو



وجرن الحنطة وأصواتو
جارتنا شو دقت فيه
وياما انهرسو حنطاتو
نحنا ومنداري حفافيه
وكلمة هيشك صلاتو
تخلّي جوا المغنى فيه
ايدو تلاطم شفّاتو
وقشر الحنطة عاصدارو




وطَحن الحنطة بالطاحون
وياما تشّكرّنا جليسا
بعد غسلا بالماعون
عبيناها بيكيسا
وحملناها عالمضمون
عا دبة عمي عيسى
وضّمّنا مونة كانون
القسوة بطقسو وأمطارو




وجرش البرغل ما بنساه
مونتنا للشتويي
خشن ناعم قسمناه
وعبّينا هل الخاليه
وقِشّو لمخدة شفناه
فيها النومة الهنيه
ولهتو قراص اللسميناه
بو أمون الغاليه
وخشنو برغل أكلناه
لمفاصلنا مسمارو



قراص الكّبة مَحلاها
لما تحما الشَّواي
ونار الفحمة خلاّها
تتقمّر والمهواي
ياما خلّت هواها
يودي للرايح جاي
الريحا وفيها نتباها
بطعم الاكل ومقدارو



وفَض الكرشي بعين قبي
لـَمّت نسوان الحاره
بالسّقرق شو دلقو مَي
والجارة تساعد جاره
التّعباني نساعدها شوي
والأكتر ستّي سارة
طحال الكرشي نشوي شيّ
وجقّا للبطن سكارو



وكنا بعيد البرباره
لما ندور بزوزاحين
نشحد زيت بقطّاره
ونطلب سكّر يمّا طحين
ولما نصادف ختياره
تبلّش توصفنا مجانين
ولّي تكحشنا جكاره
نسبسب بيتا وحجارو
وبعد مانلّم الغلّي
شو كنّا نسهر سهرات
كل الشلّة ملتميّ
بالمقلي نقلي فويشات
كانت تقسمهم أمّي
ويا محلا هيك الأكلات
بعدا الطعمة بِتمي
برغم العمر ومشوارو
رفعت كنوزي غير متواجد حالياً  
قديم 10-16-2010, 01:44 AM   المشاركة رقم  : 13
رفعت كنوزي
مدير الموقع
 
الصورة الرمزية رفعت كنوزي
 
البطاقـة الشخصيـة





افتراضي

واستنّينا عام بعام
حتّى نزورك ياعِرضي
بوَفّر قرش بنام صيام
وسَمّتني امي المرضي
هونيك منفرش ومنّام
وضيوفو عبّو الارضي
وريحة شويو بوجه عام
سرّت وجهي ومنخارو




وشو نطرنا يوم الفَلّي
فيها نودّع فصل الصيف
ونرجع ونعبّي السلّة
فيها من السّاكو للسيف
طول الشتوية غلّي
وأغراضا بتجيب الكيف
لا بقلّك ولا بتقلّي
كل عصر والو زهارو

التوقيع :
رفعت كنوزي
رفعت كنوزي غير متواجد حالياً  
قديم 10-16-2010, 01:51 AM   المشاركة رقم  : 14
رفعت كنوزي
مدير الموقع
 
الصورة الرمزية رفعت كنوزي
 
البطاقـة الشخصيـة





افتراضي

ولما شفنا الفونوغراف
وسمعنا صوتو الرنّان
جمدت كلمتنا عشفاف
بشكلو فكّرناه الجان
بألحانو هزة الكتاف
وطاش فلان وجنّ فلان
هاد يلي بعمرو ماشاف
غير الفقر وقهقارو




وبسنة السبعة وخمسين
السيارة البيضة جتنا
فيها خالي جايي منين
هدية جاب لضيغتنا
وضحكتنا شمال ويمين
تطوّل عمرا سهرتنا
نشوف السهّارى صفين
نطرو الراديو واخبارو




سهّرتهن تْبلش بكير
عالمذياع بأرض الدار
فرشو بساطات وحصير
وكراسي داير مندار
وخالي مسلطن كالأمير
بمذياعو وصوتو الهدّار
وضيوفو تصبّحلو بخير
يكون هلالن ببحارو
التوقيع :
رفعت كنوزي
رفعت كنوزي غير متواجد حالياً  
قديم 10-16-2010, 01:57 AM   المشاركة رقم  : 15
رفعت كنوزي
مدير الموقع
 
الصورة الرمزية رفعت كنوزي
 
البطاقـة الشخصيـة





افتراضي

وعالكدّوس محَلا التقصيل
والباقة بجنب الباقة
نسوان الضيعة بتميل
وصباياها بأناقا
وعالقعدة تقصّا بتفصيل
نطرت موسم اطباقا
وحق العدرا والانجيل
شغلن يسحرنا دوارو



عبّو كل المطارح
وما خلّو لحدا مطرح
قشن مدّري من مبارح
عملو الارضية مسرح
فكرن بطباقن سارح
ونحنا بالوانو نفرح
مخرزهن راصو جارح
ولصابيعن بيدارو


التوقيع :
رفعت كنوزي
رفعت كنوزي غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إلى جانو من منيف كنوزي رفعت كنوزي خواطر وأشعار وزجل . لحب نمرة 19 06-03-2011 11:46 PM
من ديوان منيف كنوزي ( وادينا وضيعتي ) رفعت كنوزي خواطر وأشعار وزجل . لحب نمرة 27 04-09-2011 03:06 AM
من منيف كنوزي إلى / د . إياد قحوش رفعت كنوزي منتدى زجلي وإرتجــــــــالي (( خــــاص بالأعضــــــــاء )) 7 11-05-2009 07:34 PM
إهــداء للربوع ( نهاية خدمتي ) بقلم منيف كنوزي هيام زهراء منتدى زجلي وإرتجــــــــالي (( خــــاص بالأعضــــــــاء )) 16 10-27-2009 10:21 PM
(نحنا) قصيدة من ديوان الأستاذ منيف كنوزي هيام زهراء خواطر وأشعار وزجل . لحب نمرة 8 10-18-2009 02:25 PM


الساعة الآن 08:31 AM.
Powered by vBulletin® Version 3.8.6, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع الحقوق مجفوظة لأهالي حب نمرة
متوافق مع معايير CSS 2.1 متوافق مع معايير XHTML 1.0 Transitional